قال متحدث باسم الرئيس الأميركي السابق جورج بوش الابن إنه وزوجته لورا صوتا بالورقة البيضاء ولم يختارا أحد المرشحين للرئاسة الأميركية، لكنهما صوتا للجمهوريين في انتخابات أخرى.

وأضاف المتحدث أن بوش الابن ولورا أدليا بصوتيهما قبل أسبوعين دون التصويت لأي من المرشحين، مستبعدا تقارير أفادت الثلاثاء أنهما صوتا لكليتنون.

ونقلت صحيفة "نيويورك ديلي" عن المتحدث باسم مكتب بوش، فريدي فورد، قوله إن الرئيس الأسبق لم يصوت لـدونالد ترامب ولا لغريمته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

يذكر أن بوش الابن ووالده الرئيس الأسبق جورج بوش الأب لم يعلنا تأييدهما للمرشح الجمهوري ترامب، في خطوة غير معتادة لدى الرؤساء السابقين المنتمين للحزب.

وأسرّ جورج بوش الأب لمقربين منه بأنه يعتزم التصويت لمصلحة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

يشار إلى أن جيب بوش الشقيق الأصغر لجورج بوش الابن خسر المنافسة أمام ترامب في السباق الشرس للفوز بالترشح عن الحزب الجمهوري.

المصدر : وكالات