تعهد الرئيس الأميركي المنتهية ولايته باراك أوباما بنقل سلس للسلطة إلى الجمهوري دونالد ترامب الذي فاز في الانتخابات على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وقال أوباما في كلمته للأميركيين إنه دعا ترامب إلى زيارة البيت الأبيض غدا الخميس لبحث عملية الانتقال وتسليم السلطة، على الرغم من "الخلافات الكبيرة".

وأشار إلى أن نقل السلطة أحد العلامات الفارقة التي تميز الولايات المتحدة عن غيرها.

وشدد الرئيس الديمقراطي على وحدة الأميركيين عقب الحملات الانتخابية التي شابها الصخب والضجيج، وفق تعبيره.

وتابع أنه لا يوجد جمهوريون ولا ديمقراطيون عقب حسم المعركة الانتخابية، بل إن هناك أميركيون في المقام الأول، موضحا أن الفائز الأكبر هو المواطن الأميركي.

فخور بهيلاري
وأعرب عن فخره أيضا بالمرشحة الديمقراطية الخاسرة هيلاري كلينتون التي قال إنها بذلت جهدا كبيرا، مضيفا أنها ستبقى في خدمة الأميركيين.

وكان البيت الأبيض أعلن قبل ساعات أن أوباما اتصل بترامب، وقال إن ضمان الانتقال السلس للسلطة هو واحد من أهم أولويات الرئيس التي حددها في بداية العام، مشيرا إلى أن الاجتماع مع الرئيس المنتخب هو الخطوة المقبلة.

من جهتها، قالت كيليان كونواي مديرة حملة ترامب إن المحادثة بين أوباما وترامب كانت "دافئة للغاية"، معربة عن اعتقادها أنهما عازمان على العمل معا، وفق تعبيرها

وكانت كلينتون تحدثت قبل ذلك بقليل وقالت إن نتيجة الانتخابات مؤلمة ومخيبة للآمال، ولكنها عرضت في الوقت نفسه العمل مع ترامب.

المصدر : وكالات,الجزيرة