تشير آخر نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية إلى اقتراب المرشح الجمهوري دونالد ترامب من الفوز على حساب المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، ليصبح الرئيس الخامس والأربعين في تاريخ أميركا.

وحصل ترامب على 264 صوتا مقابل 215 لكلينتون، علما بأن العدد المطلوب من أصوات المجمع الانتخابي للفوز بالانتخابات هو 270.

ورغم أن استطلاعات الرأي كشفت أن 60% من الأميركيين لا يعتبرون ترامب أهلا لمنصب الرئيس، فإن المرشح الجمهوري المثير للجدل استقطب أصوات كثير من الغاضبين على سياسة باراك أوباما.

ووجه المرشح الجمهوري ضربة قوية لكلينتون عبر فوزه بفلوريدا وكارولينا الشمالية، وهما ولايتان متنازع عليهما منحتاه 44 من أصوات كبار الناخبين.

وحقق المرشحان انتصارات مبكرة في ولايات كان من المتوقع لهما الفوز فيها، إذ فاز ترامب بالولايات المحافظة في الجنوب والغرب الأوسط، بينما اكتسحت كلينتون عددا من الولايات على الساحل الشرقي وولاية إيلينوي في الغرب الأوسط.

وتقدم ترامب في ولايات ألاباما وإنديانا وكنتاكي وميسوري ومسيسيبي وأوكلاهوما وكارولينا الجنوبية وتينيسي وفيرجينيا الغربية وتكساس، بينما تقدمت كلينتون في ولايات ديلاوير وإلينوي وماساتشوستس وماريلاند ونيوجيرسي ورود أيلاند وفيرمونت إلى جانب مقاطعة كولومبيا التي تضم العاصمة واشنطن.

وتبقى الأنظار موجهة إلى بنسلفانيا وميشيغن وأريزونا ومينيسوتا التي تظهر النتائج الأولية فيها تقدما لترامب، باستثناء مينيسوتا التي تظهر نتائجها الأولية تقدم كلينتون.

وأعربت كلينتون عن شكرها لفريق حملتها الانتخابية، حيث كتبت على حسابها في تويتر "إنني أشعر بالفخر من فريقي، ومهما حدث اليوم أشكرهم على كل شيء".

المصدر : الجزيرة + وكالات