أظهرت استطلاعات رأي نشرت خلال الساعات الماضية تزايد قلق الأميركيين على مستقبل البلاد، وأبرزت ارتفاعا في أعداد المشاركين في الانتخابات لأول مرة.

وشهدت انتخابات الثلاثاء مشاركة متفاوتة من قبل الناخبين لاختيار رئيس للولايات المتحدة الأميركية بين المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون ومنافسها الجمهوري دونالد ترامب.

وأبرز استطلاع آخر أجرته رويترز ومؤسسة إبسوس أن نحو 15% من الأميركيين الذين أدلوا بأصواتهم يوم الثلاثاء قالوا إنهم لأول مرة يشاركون في انتخابات رئاسية مقارنة مع 9% عام 2012.

وأظهر الاستطلاع أن الأميركيين الذين أدلوا بأصواتهم بدا عليهم القلق بشأن الاتجاه الذي تسير فيه البلاد وعبروا عن تطلعهم إلى "زعيم قوي يستطيع أن يسترد البلاد من الأثرياء وذوي النفوذ".

وأشار الاستطلاع إلى أن أغلبية الناخبين قلقون بشأن قدرتهم على المضي قدما وأن ثقتهم ضعيفة في الأحزاب السياسية أو الإعلام من أجل تحسين أوضاعهم، وأعرب أغلبهم أيضا عن شعورهم بأن
الاقتصاد موجه بطريقة تفيد الأثرياء في الأغلب.

من جانب آخر، أوضح استطلاع أجرته قناة "إن بي سي" الأميركية أن 70% من ذوي البشرة البيضاء شاركوا في الانتخابات مقابل 12% من ذوي البشرة السمراء.

المصدر : وكالات