أكد مسؤولون مقتل أربعة أشخاص اليوم الثلاثاء في قصف وتبادل لإطلاق النار بين القوات الهندية والباكستانية بإقليم كشمير، وذلك بعد يوم من مقتل ثلاثة أشخاص في قصف هندي عبر الحدود المتنازع عليها.

وقال مسؤول بالشرطة الباكستانية إن ثلاثة مدنيين قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون إثر سقوط قذيفة أطلقت من الهند على منزل في بلدة مندول، مما أسفر عن مقتل امرأة وابنتها، كما قتل شخص آخر في المنطقة الواقعة تحت سيطرة باكستان من كشمير.       

من جهة أخرى، قال متحدث باسم الجيش الهندي إن جنديا قتل في منطقة جامو من الجزء الذي تسيطر عليه الهند بكشمير خلال تبادل إطلاق النار، مضيفا أن جنديين أصيبا وأن القوات الهندية ردت على مصادر النيران.

واستدعت وزارة الخارجية الباكستانية نائب المفوض السامي الهندي اليوم للتنديد بإطلاق النار والقصف، وفق ما ذكرته الحكومة في بيان لها.

وقال مسؤول محلي باكستاني أمس الاثنين إن قصفا هنديا مكثفا استهدف قطاع "ناكيال" الباكستاني على طول خط المراقبة الفاصل بين البلدين وتسبب بمقتل 3 مدنيين وإصابة شخصين، مضيفا أن ثلاثة أشخاص آخرين أصيبوا جراء قصف ضرب سيارة قرب قرية دانجار داخل الشطر الباكستاني من كشمير.

وتشهد كشمير منذ 8 يوليو/تموز الماضي احتجاجات واسعة في أعقاب مقتل برهان واني القيادي في جماعة "حزب المجاهدين" إحدى الجماعات التي تنشط ضد السيطرة الهندية على الإقليم الذي تسكنه أغلبية مسلمة، حيث أطلقت الهند حملة أمنية ضد المحتجين وتسببت بمقتل أكثر من ثمانين شخصا.

المصدر : وكالات