كشف تقرير دولي صدر عن "منتدى سياسة الطفل الأفريقي" أن نحو 60% من أطفال القارة السمراء يتعرضون للعنف الجسدي إلى جانب استغلالهم بالأعمال الهامشية، وأن 82% من أطفال أفريقيا عرضة للعنف الشديد.

وأوضح التقرير أن ثلاثة ملايين فتاة يخضعن للختان في قارة أفريقيا سنويا، وأن من بين كل أربعة أطفال هناك طفلا يتعرض للعنف الجنسي في القارة.

وصدر التقرير اليوم الاثنين في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا خلال انطلاق أعمال المؤتمر الدولي السابع لـ"منتدى سياسة الطفل في أفريقيا" تحت عنوان "العنف المتطرف والجرائم ضد الأطفال في أفريقيا.. العار المخفي"، بمشاركة عدد من المنظمات الدولية والخبراء والمهتمين بشؤون الطفل.

وفي كلمة لها في افتتاحية المؤتمر، دعت غراس ميشيل رئيسة المنتدى الذي يعنى بحقوق الطفولة في أفريقيا، إلى "حماية الطفل الأفريقي من كافة أشكال التمييز والعنف والانتهاكات الجسيمة".

وقالت ميشيل إن آلاف الأطفال الذين يعانون من المهق (اضطراب خلقي ينتج عنه غياب الصباغ في الجلد والشعر والعيون) يواجهون حياة صعبة في جميع أنحاء أفريقيا، ويتعرضون للاضطهاد والتعذيب والقتل والخطف بسبب معتقدات خرافية لدى بعض المجتمعات.

ويهدف المؤتمر الذي يستمر لمدة يومين إلى تعزيز الحوار بشأن السياسات حول الطفل الأفريقي وإلى إشراك الجهات ذات الصلة لتوفير بيئة آمنة لهذا الطفل.

كما يهدف إلى إطلاق حملة أفريقية واسعة من أجل إيقاف الانتهاكات والممارسات الخاطئة بشأن الطفل الأفريقي، وخاصة الأطفال ضحايا الطقوس، والأطفال ذوي الإعاقة، والأطفال الذين يعانون من المهق.

المصدر : وكالة الأناضول