نقل مراسل الجزيرة عن مصادر تركية محلية أن تعزيزات عسكرية تصل تباعا إلى مدينة سيلوبي الحدودية مع العراق تزامنا مع احتدام معارك الموصل في العراق، وذلك في إطار ما تسميها أنقرة تحركات دورية لا علاقة لها بالموصل.

وقال مراسل الجزيرة عمار الحاج من الحدود التركية العراقية إن هذه التعزيزات هي الثالثة من نوعها خلال أقل من شهر.

وأضاف أن 16 آلية مدرعة وصلت اليوم الاثنين إلى سيلوبي التابعة لمحافظة شرناق، إضافة إلى قرابة 150 عنصرا من الجيش التركي ما بين ضابط واستشاري، وآليات لحفر الخنادق وبناء السواتر والتحصينات.

ووصلت الآليات العسكرية فجر اليوم الاثنين قادمةً من قاعدة جانكري العسكرية بالعاصمة أنقرة، بعد أن قطعت عشرات الدبابات وعدد من المجنزرات العسكرية المسافة وسط جنح الظلام.

وقد سبق هذه الدفعة -وفق المراسل- وصول 25 دبابة وآليات أخرى.

وعلى الرغم من تزامن وصول التعزيزات التي أرسلتها السلطات التركية إلى المنطقة مع استمرار معركة الموصل لاستعادتها من تنظيم الدولة الإسلامية، رفضت قيادة الأركان والمسؤولون الأتراك ربط وصولها بما يجري حول الموصل، وقالوا إنها تحركات دورية للجيش التركي.

يشار إلى أن المنطقة تشكل ساحة للصراع مع حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره أنقرة منظمة إرهابية.

المصدر : الجزيرة