قال رئيس الوزراء الأسترالي مالكولم ترنبول إن الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو ألغى زيارته لأستراليا بسبب الوضع الأمني في جاكرتا، وذلك في أعقاب اشتباكات وقعت عقب احتجاج آلاف المسلمين المطالبين باستقالة حاكم العاصمة المسيحي.

وقد عقد الرئيس الإندونيسي اجتماعا وزاريا وأمنيا مغلقا لبحث الوضع السياسي والأمني في جاكرتا. وكان ويدودو يعتزم زيارة أستراليا غدا الأحد لعقد اجتماعات ثنائية، وكان من ضمن جدول أعماله إلقاء كلمة أمام البرلمان الأسترالي بعد غد الاثنين.

وخرج قرابة خمسين ألف شخصا في العاصمة الإندونيسية للمطالبة باستقالة حاكم العاصمة باسوكي تجاهاجا بورناما بسبب مزاعم عن إهانته للقرآن الكريم، وأسفرت الاشتباكات بين المتظاهرين والشرطة عن سقوط قتيل و12 مصابا بينهم ثلاثة من الشرطة.

آية قرآنية
ويتهم المتظاهرون حاكم جاكرتا بإهانة القرآن بعد تصريحات أدلى بها آخر سبتمبر/أيلول الماضي، قال فيها إن تفسير علماء الدين لآية في القرآن تفرض على المسلم انتخاب مسؤول مسلم هو تفسير خاطئ.

واقتربت الاحتجاجات من القصر الرئاسي ومقر بلدية جاكرتا، وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن الشرطة أطلقت الغاز المدمع على المحتجين واستخدمت خراطيم المياه لتفريقهم، بينما أضرم بعض المتظاهرين النار في سيارتين للشرطة؛ وقد توعد المتظاهرون -الذين باتوا ليلتهم أمام البرلمان- بمواصلة التظاهر في الأيام المقبلة.

ونشرت السلطات الإندونيسية نحو 18 ألف شرطي وعسكري لمواجهة أي اضطرابات، ودعت سفارات عدة دول رعاياها إلى توخي الحذر.

المصدر : وكالات,الجزيرة