مقتل 30 مدنيا أفغانيا بغارة أطلسية على قندوز
آخر تحديث: 2016/11/3 الساعة 17:53 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/11/3 الساعة 17:53 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/3 هـ

مقتل 30 مدنيا أفغانيا بغارة أطلسية على قندوز

أقارب الضحايا هبوا لنقل جثامين ذويهم الذين سقطوا في الغارة (رويترز)
أقارب الضحايا هبوا لنقل جثامين ذويهم الذين سقطوا في الغارة (رويترز)

قال مسؤولون أفغان إن ثلاثين مدنيا من بينهم نساء وأطفال قتلوا في ضربة جوية شنها طيران حلف شمال الأطلسي (ناتو) فجر اليوم الخميس على ولاية قندوز شمال أفغانستان.

وقال حاكم ولاية قندوز أسد الله عمر خيل "قتل أكثر من ثلاثين مدنيا للأسف بينهم نساء وأطفال أثناء القتال, إنها حادثة مروعة".

وقال محمود دانيش الناطق باسم السلطة التنفيذية في هذه الولاية إن "القوات الأفغانية وقوات التحالف نفذت عملية مشتركة ضد متمردي طالبان", وأضاف أن نحو 25 آخرين جرحوا في هذا القصف.

من جانبه، قال المتحدث باسم شرطة الولاية محمد أكبري إن أطفالا من بينهم رضع قتلوا في الغارة, وأضاف أن المدنيين القتلى كانوا نياما حين تعرض منزلهم لهجوم قوات التحالف.

وأقر الحلف الأطلسي في بيان مقتضب على موقع تويتر بمسؤوليته عن الغارة لكنه قال إنها "جاءت للدفاع عن قوات صديقة تتعرض للنيران", وأضاف أن "كل المزاعم بسقوط مدنيين سيجري التحقيق فيها".

وبعد الغارة الأطلسية خرج متظاهرون بشكل عفوي إلى شوارع قندوز منددين بالعملية, وحمل العديد من أقارب الضحايا جثث القتلى أمام مكتب حاكم الولاية.

وقال أحد المتظاهرين "لقد فقدت سبعة من أفراد عائلتي, أريد أن أعرف لماذا قتل هؤلاء الأطفال الأبرياء؟ أين هم عناصر طالبان؟"

يذكر أن جنديين أميركيين وثلاثة من القوات الأفغانية الخاصة قتلوا في وقت سابق بقندوز في عملية قال الجيش الأميركي إنها تستهدف حركة طالبان.

المصدر : وكالات

التعليقات