أفرجت قوات كوبرا الفصيل الموقع على اتفاق سلام مع الحكومة في جنوب السودان عن 145 طفلا باعتبارهم آخر دفعة من جملة ستة آلاف طفل أفرج عنهم سابقا.

ووصفت القوات الحكومية بجنوب السودان عملية الإفراج عن الأطفال المجندين بأنها تنفيذ لدستور البلاد والقوانين الدولية التي تمنع تجنيد هذه الفئة.

وقال مدير وحدة حماية الطفل في قوات الجيش الشعبي الحكومي العميد شابلن خميس إدوارد إن القوانين العالمية تمنع توظيف من تقل أعمارهم عن 17 سنة في الجيش أو أي عمل آخر، مضيفا "نحن بصدد تنفيذ هذه القوانين".

وتقدر منظمة اليونسيف الأطفال المنضوين في صفوف المجموعات المسلحة في جنوب السودان بنحو 16 ألفا، وتقول المنظمة إنه يتعين على تلك المجموعات أن تطلق سراح هؤلاء الأطفال.

المصدر : الجزيرة