قالت وسائل إعلام أميركية إن ضابطي شرطة قتلا اليوم الأربعاء في مدينة دي موان بولاية أيوا الأميركية في حادثين منفصلين.

وأفادت شبكة "أن بي سي" التلفزيونية بأن أحد الضابطين عثر عليه قتيلا عند الواحدة فجرا بالتوقيت المحلي في ضاحية دي موان بولاية أيوا، في حين عثر على جثة الضابط الآخر بعد نصف ساعة من ذلك.

ونقل التلفزيون عن بيان لشرطة دي موان أن "رجلي الشرطة توفيا، ويبدو من الطلقات أنهما تعرضا لما يشبه الكمين".

ولم يشر التلفزيون إلى أن أي جهة تبنت مقتل الشرطيين، كما لم يشر إلى أن جهات معينة متهمة بالمسؤولية عن الحادث.

وفي الشهر الماضي قتل شرطيان وأصيب ثالث بجروح أثناء عملية تدخل للشرطة المحلية في شجار عائلي ببلدة بالم سبرنغز جنوب ولاية كاليفورنيا الأميركية.

وكانت ولاية كاليفورنيا قد شهدت قبل ذلك مقتل مواطن أسود على يد الشرطة بعد الاشتباه فيه بالتورط في سرقة سيارة، وإصابة آخر بتبادل لإطلاق النار مع مواطن أسود في ولاية ميزوري.

وتتكرر حوادث إطلاق النار في الولايات المتحدة، خاصة مقتل السود من قبل رجال الشرطة البيض، وهو ما أثار غضبا واسعا في ولايات عديدة على ما اعتبر تمييزا عنصريا.

المصدر : وكالات