دعا الاتحاد الأوروبي الأطراف جميعا لاحترام تعهدات الاتفاق الدولي بشأن الملف النووي الإيراني، الذي تعهد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب خلال حملته الانتخابية بـ"تمزيقه".

واعتبر وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعهم اليوم الاثنين في بروكسل "أنه من الضروري أن تحترم كل الأطراف تعهداتها بهدف مواصلة استعادة الثقة"، داعين طهران إلى "مواصلة التعاون بشكل كامل".

وفي فقرة تذكر تحديدا الولايات المتحدة، أشاد الاتحاد بإصدار المكتب الأميركي لمراقبة الأصول الأجنبية أذونات تصدير بهدف تسليم إيران طائرات تجارية لنقل الركاب، معبرا عن أمله في أن يتواصل ذلك.

ولكن الوزراء عبروا عن قلقهم إزاء برنامج الصواريخ في إيران، إضافة إلى وضع حقوق الإنسان، معربين عن الأسف للجوء المتكرر لعقوبة الإعدام، وأكدوا ضرورة ضمان حقوق المرأة والأقليات في البلاد.

وأبرم الاتفاق في يوليو/تموز 2015، وتفاوضت عليه إيران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا برعاية الاتحاد الأوروبي) بهدف ضمان الطبيعة السلمية للبرنامج النووي الإيراني مقابل الرفع التدريجي للعقوبات الاقتصادية عن طهران.

ولعب الرئيس الأميركي باراك أوباما دورا أساسيا في التوصل إلى الاتفاق، لكن ترامب وعد خلال حملته الانتخابية بإلغائه، ووصفه بأنه "أسوأ اتفاق يتم التفاوض عليه".

المصدر : الجزيرة + وكالات