دعا نشطاء من مختلف أنحاء الولايات المتحدة إلى التظاهر لليوم الخامس على التوالي رفضا للمرشح الجمهوري المنتخب لرئاسة البلاد دونالد ترامب.

ووفقا لإعلانات على مواقع إلكترونية، رتبت مظاهرات تنطلق ظهر اليوم الاثنين بالتوقيت المحلي في نيويورك وأوكلاند وكاليفورنيا.

وقال منظمو المظاهرات في مطلع الأسبوع إنهم يريدون الحفاظ على زخم عدة ليال من الاحتجاجات بعد الفوز المفاجئ لرجل الأعمال الشهير قطب قطاع العقارات.

وتظاهر الآلاف في عدد من المدن منذ إعلان النتائج يوم الثلاثاء التي أظهرت أن ترامب خسر التصويت الشعبي، لكنه نال ما يكفي من أصوات المجمع الانتخابي البالغ عدد أعضائه 538 شخصا للفوز بالرئاسة، مما أدهش العالم.

واستمرت الاحتجاجات أمس لليوم الرابع على التوالي في مدن أميركية، ففي ميدان الاتحاد بمنطقة مانهاتن بولاية نيويورك احتشد نحو 20 ألفا وخرجوا في مسيرة صوب برج ترامب بالمدينة.

واستنكر المحتجون التعهدات التي أطلقها ترامب أثناء حملته الانتخابية لوضع قيود صارمة على الهجرة وعلى تسجيل المسلمين. ورددوا هتافات من بينها "ليس رئيسي" و"الحب يغلب الكراهية"، معتبرين أن الرئيس المنتخب يهدد حقوقهم المدنية والإنسانية.

وشهدت لوس أنجلوس وشيكاغو وغيرها احتجاجات مماثلة شارك فيها الآلاف.

وكان ترامب قد أدلى أثناء حملته الانتخابية بتصريحات أثارت جدلا كبيرا بشأن الإسلام والمسلمين، ودعا في ديسمبر/كانون الأول 2015 إلى "حظر كامل وشامل على دخول المسلمين الولايات المتحدة".

كما رفض ترامب استقبال اللاجئين المسلمين، سواء كانوا سوريين أو غيرهم، ودعا إلى وقف المهاجرين من العراق وسوريا حتى التوصل إلى نظام أمني لتمييز من يعد منهم خطرا على الولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات