تواصلت المظاهرات الرافضة لانتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة لليوم الخامس على التوالي في عدة مدن أميركية، حيث نظم المئات احتجاجا بالشموع أمام البيت الأبيض في واشنطن.

وتجمع المحتجون أمام البيت الأبيض، حيث ألقى بعضهم الشعر بينما انخرط آخرون في الغناء بكلمات تنتقد انتخاب ترامب للرئاسة قائلين إن انتخابه يهدد الحريات والحقوق المدنية في الولايات المتحدة، كما حمل آخرون لافتات تعبر عن معارضتهم لمواقف ترامب.

وقال منظمو المظاهرات إنهم يريدون إبقاء زخم الاحتجاجات على انتخاب ترامب مستمرا. وقد عبّر فنانون في هوليود عن قلقهم من مواقف ترامب، ومن بين هؤلاء فاريل وليامز ولين مانويل ميراندا.

كما تجمع آلاف المتظاهرين أمام "برج ترامب" في مدينة نيويورك. وجرت المظاهرة في أجواء سلمية، لكن الشرطة أغلقت جميع المنافذ لمنع وصول المحتجين إلى مقر إقامة الرئيس المنتخب.

وتعهد آلاف الناشطين على شبكات التواصل الاجتماعي بالاحتجاج في شيكاغو ولوس أنجلوس، وقال نشطاء إنهم يستعدون لحركة احتجاجية يأملون في أن تكون الأطول في الولايات المتحدة منذ حركة "احتلوا وول ستريت".

ومساء أمس السبت اعتقلت الشرطة 19 شخصا في بورتلاند بولاية أوريغون التي أصيب فيها متظاهر بطلق ناري، مما أثار مخاوف من اندلاع العنف في المظاهرات.

وأدان ترامب في البداية الاحتجاجات، وقال إن وسائل الإعلام "حرضت" عليها، لكنه أشاد فيما بعد بالمتظاهرين بسبب "حماستهم لبلدنا العظيم". وقال في تغريدة على تويتر "سوف نتكاتف ونشعر بالفخر".

وصدمت نتيجة الانتخابات الكثير من الناخبين بعد أن توقعت أغلب استطلاعات الرأي فوز منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

المصدر : الجزيرة,رويترز