تعهّد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب بترحيل نحو ثلاثة ملايين مهاجر غير نظامي، والبدء ببناء جدار مع المكسيك فور توليه الرئاسة في يناير/كانون الثاني المقبل.

وقال ترامب لقناة "سي بي أس" الأميركية في أول مقابلة تلفزيونية بعد فوزه بالانتخابات، "ما سنفعله هو أننا سنطرد المجرمين والذين يملكون سجلا إجراميا وأفراد العصابات وتجار المخدرات، وهم كثر، مليونان على الأرجح أو حتى ثلاثة ملايين، سنطردهم من البلاد أو سنودعهم السجن".

كما جدد ترامب تعهده ببناء جدار على الحدود مع المكسيك، وقال إنه قد لا يتكون كليا من الكتل الإسمنتية، بل يمكن إقامة سياج فقط في بعض المناطق.   

وأضاف الملياردير الأميركي المتخصص في مجال العقارات "في مناطق بعينها سيكون الجدار مناسبا بصورة أكبر من مناطق أخرى، وأنا خبير في هذه الأمور، وهذا يعني البناء"، واستطرد "في بعض المناطق يمكن أن يكون هناك شيء من قبيل إقامة سياج".

وتابع أنه بعد تأمين الحدود سيبدأ مسؤولو الهجرة بالبت بشأن المهاجرين الذين لا يملكون وثائق في الولايات المتحدة الأميركية.

وتشير التقديرات إلى أن نحو 11 مليون شخص يقيمون في الولايات المتحدة بشكل غير نظامي. 

من جهة أخرى، قال ترامب إنه يدين أي اعتداء على الأقليات في الولايات المتحدة وطالب المتظاهرين ضده بعدم الخوف.

وخلال حملته الانتخابية التي أتت أكلها وجاءت به إلى البيت الأبيض بتفوقه على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون، أثار ترامب جدلا واسعا في الولايات المتحدة وخارجها. فقد سبق أن تعهد بإعادة جميع اللاجئين السوريين الذين تقبلهم بلاده إلى سوريا.

وشن ترامب هجوما أيضا على المسلمين، حيث دعا أيضا إلى الوقف الكامل والتام لدخولهم إلى الولايات المتحدة.

وأعلن أنه يفكر في إغلاق بعض المساجد في بلاده باعتبار أن "الكراهية المحضة تأتي من هذه الأماكن".

المصدر : الجزيرة + وكالات