قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن ما سماه التوسع الفارسي في العراق وموقف مليشيات الحشد الشعبي منه ليس بالأمر الجيد، معتبرا أن الحشد الشعبي لا يزال يشكل تهديدا لسكان الموصل والتركمان.

وأضاف أردوغان -في تصريحات له عقب عودته من زيارة روسيا البيضاء- أن بلاده ستقف دائما مع إدارة عراقية صادقة وعادلة، وقال "نحن ملزمون بضمان أمن بلدنا، ونحن نراقب عن كثب التطورات في المنطقة وعلى رأسها ما يحدث في تلعفر وسنجار والموصل".

واعتبر أن عدم مشاركة تركيا في التحالف ضد تنظيم الدولة الإسلامية لا يضمن السلام، وأن تركيا لا تستطيع تجاهل الدعوات من حكومة إقليم كردستان العراق ومن الموصل.

وشدد على أن الهدف الأساسي من وجود قوات بلاده في بعشيقة "هو دعم سكان المنطقة وتلبية طلب الطرف الآخر بالتدريب والتسليح".

وفي شأن آخر، قال أردوغان إنه سيناقش مع الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب تفعيل فكرة منطقة حظر الطيران داخل الحدود السورية.

وأضاف أن المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون تلقت دعما ماليا من منظمة فتح الله غولن، في حين أن ترامب تمكن من الفوز بموارده المالية الخاصة.

وكان الرئيس التركي أجرى مكالمة هاتفية مع ترامب هنأه خلالها بفوزه بانتخابات الرئاسة في الولايات المتحدة، وأعرب عن اعتقاده بأن العلاقات الثنائية بين بلاده والولايات المتحدة "سوف تتعزز بشكل أكبر خلال الفترة المقبلة".

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة