أعلنت قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) أن انفجارا وقع اليوم السبت داخل قاعدة باغرام الأميركية شمالي العاصمة الأفغانية كابل، مما أسفر عن سقوط ضحايا.

وقال مصدر أمني للجزيرة إن الانفجار بقاعدة باغرام أدى إلى مقتل أربعة أشخاص وإصابة 14آخرين دون تحديد هويتهم، في حين أعلنت حركة طالبان أفغانستان مسؤوليتها عن الهجوم.

وأفاد مراسل الجزيرة من كابل حميد الله محمد شاه أن طالبان تقول إن مهاجما "انتحاريا" تمكن من الدخول في وقت مبكر من صباح اليوم إلى ميدان يقوم فيه الأميركيون بالتدريب، وفجر نفسه بالقرب من هذا المكان موقعا العديد من الضحايا.

وذكر المراسل أن القوات أكدت أن الانفجار وقع داخل القاعدة، في وقت يتحدث فيه مراقبون عن صعوبة الوصول إلى هذه القاعدة.

من جهتها، أفادت بعثة الدعم الحازم التي يقودها حلف الناتو بأن الانفجار وقع صباحا وأن هناك ضحايا.

وقال حاكم باغرام إن ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص قُتلوا كما أصيب 13 آخرون، وقال عبد الشكور قدوسي إن الانفجار وقع قرب صالة للطعام.

وتعرضت قاعدة باغرام الواقعة على مسافة حوالى خمسين كيلومترا من كابل بانتظام لهجمات مسلحي طالبان.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، فجر "انتحاري" على دراجة نارية نفسه قرب القاعدة مما أدى لمقتل ستة جنود أميركيين، في إحدى الهجمات الأكثر دموية ضد العسكريين الأجانب بأفغانستان عام 2015.

وما زال ينتشر في أفغانستان أكثر من 12 ألف جندي أجنبي، نحو عشرة آلاف منهم أميركيون، في إطار عملية "الدعم الحازم" لتدريب ودعم القوات الأفغانية في مواجهة المسلحين الإسلاميين.

المصدر : الجزيرة + وكالات