أشاد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب اليوم الجمعة بالمتظاهرين ضده، لكونهم "محتجين متحمسين" تحرضهم وسائل الإعلام.

وقال ترامب في تعليق على تويتر في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة "تروق لي حقيقة أن مجموعات صغيرة من المحتجين الليلة الماضية كان لديهم الحماس من أجل بلدنا العظيم، سنتلاقى جميعا ونكون فخورين".

وكان ترامب قد كتب الليلة الماضية على تويتر قائلا "كانت هناك انتخابات رئاسية مفتوحة وناجحة جدا، والآن يحتج محتجون محترفون يحرضهم الإعلام، هذا ظلم واضح".

وخرجت مظاهرات اتسمت في معظمها بالسلمية والنظام فيما لا يقل عن ثماني مدن في أعقاب هزيمة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون في انتخابات الثلاثاء، وعبر المتظاهرون عن قلقهم من أن يضر ترامب بالحقوق المدنية للأميركيين.

فعلى الساحل الشرقي للولايات المتحدة، تجمع متظاهرون في كل من واشنطن وبالتيمور وفيلادلفيا ونيويورك، كما شهدت لوس أنجلوس وسان فرانسيسكو وأوكلاند مظاهرات مماثلة، وشارك الطلاب في المظاهرات، لا سيما في قلعة الديمقراطيين ولاية كاليفورنيا.

وفي دنفر بولاية كولورادو، قالت وسائل إعلام محلية إن ثلاثة آلاف شخص شاركوا في مظاهرة حاشدة انطلقت من أمام مبنى البرلمان وجابت شوارع المدينة.

وفي مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا، تظاهر نحو ألف شخص على الطريق السريع، مما أدى إلى توقف حركة المرور أكثر من ساعة، كما تجددت المظاهرات المناهضة لترامب في مدينة بورتلاند في ولاية أوريغون شارك فيها الآلاف.

وشهدت المظاهرات مواجهات بين المحتجين والشرطة التي وصفت هذه التحركات بأعمال شغب. كما استخدمت قنابل الغاز المدمع لتفريق المتظاهرين واعتقلت عددا منهم، وكان المتظاهرون يرددون هتافات ويرفعون شعارات رافضة لانتخاب ترامب رئيسا للولايات المتحدة.

وتأتي هذه المظاهرات رغم أن الرجل تعهد في خطاب الفوز بأن يكون رئيسا لكل الأميركيين، ووعد بآلاف الوظائف وتحقيق نمو اقتصادي للبلاد.

وعُرف عن ترامب تصريحاته العنصرية خلال حملته الانتخابية، أبرزها عدم سماحه للمسلمين بدخول الولايات المتحدة الأميركية.

المصدر : وكالات