تظاهر العشرات من مناهضي العنصرية أمام السفارة الأميركية في لندن مساء أمس الأربعاء احتجاجا على فوز الجمهوري دونالد ترامب برئاسة الولايات المتحدة في الانتخابات التي أجريت أول أمس الثلاثاء.

ورفع المتظاهرون في العاصمة البريطانية شعارات تعبر عن رفضهم للرئيس الأميركي الجديد، كما رددوا هتافات تدعوه للرحيل.

وفي وقت سابق من أمس الأربعاء اعتبر مجلس مسلمي بريطانيا أن فوز ترامب في انتخابات الرئاسة الأميركية أمر "مقلق للغاية"، وطالبه في الوقت ذاته باتباع نهج أكثر "تصالحية"، على خلفية تصريحات ترامب المعادية للمسلمين والأقليات.

وأعرب أمين عام المجلس هارون خان الذي هنأ ترامب في بيان عن أمله أن يثبت ترامب أن انتخابه "ليس بمثابة ضوء أخضر لنشر التعصب في العالم".

وعرفت عن ترامب تصريحاته المعادية للمسلمين، إذ طالب أثناء حملته الانتخابية بعدم دخولهم الولايات المتحدة، كما طالب باعتماد بطاقة هوية خاصة بالمسلمين لذكر الديانة وتخصيص قاعدة بيانات لهم، وبمراقبة المساجد.

وفي لندن هنأت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أمس الأربعاء ترامب على فوزه في انتخابات الرئاسة الأميركية. وأعربت عن تطلعها إلى العمل معا لـ"ضمان أمن ورخاء" بلديهما.

وأضافت أن بريطانيا والولايات المتحدة تتمتعان بعلاقة خاصة ومستمرة، ومستندة إلى قيم الحرية والديمقراطية والمؤسسات. وأضافت "سنبقى شركاء وثيقين وأقوياء في مجالات التجارة والأمن والدفاع".          
         

المصدر : وكالات,الجزيرة