تظاهر آلاف الأميركيين احتجاجا على فوز دونالد ترامب المفاجئ برئاسة بلادهم في سبع مدن أميركية، منددين بتصريحاته "العنصرية" أثناء حملته بشأن المهاجرين والمسلمين وجماعات أخرى، وسط أنباء عن إطلاق رصاص وسقوط عدة ضحايا في محيط احتجاجات شهدتها سياتل.
 
ونزل آلاف المحتجين إلى شوارع وسط مانهاتن للتعبير عن رفضهم ما اعتبروها "مواقف عنصرية ومعادية للأقليات والمسلمين والنساء" أثناء حملة ترامب الانتخابية، فيما هتف مئات تجمعوا في متنزه بوسط المدينة "ليس رئيسي".

وفي شيكاغو حاول نحو ألف شخص التجمع خارج فندق "ترامب إنترناشونال" مرددين عبارات، مثل "لا لترامب" و"أميركا لن تكون عنصرية." وأغلقت شرطة شيكاغو الطرق بالمنطقة مما حال دون تقدم المتظاهرين.

وعبر المحتجون عن رفضهم الشديد لتعهدات ترامب بمنع دخول المهاجرين غير الشرعيين إلى جانب سياسات أخرى اعتبروا أنها ستؤثر على غير البيض.
 
كما تجمع مئات أيضا في فيلادلفيا وبوسطن، ويخطط منظمون لمسيرات في سان فرانسيسكو ولوس أنجلوس وأوكلاند في كاليفورنيا.

وقالت الشرطة في أوستن عاصمة تكساس إن نحو أربعمئة شخص خرجوا في مسيرة احتجاجا على فوز ترامب. وأكد مشاركون في الوقفة الاحتجاجية أنهم لن يتركوا له المجال لكي يقوم بكل ما يشاء خلال رئاسته.
 
كما أعرب المشاركون عن فقدانهم الثقة في الحزب الديمقراطي الذي اختار هيلاري كلينتون مرشحة عوضا عن بيرني ساندرز.
 
وفي كاليفورنيا خرج نحو 1500 من طلاب ومعلمي مدرسة ثانوية في مدينة بيركلي بمنطقة خليج سان فرانسيسكو من الفصول الدراسية أمس الأربعاء مرددين هتاف "لست رئيسنا". 
 
وأوضح المتحدث باسم إدارة بيركلي التعليمية الموحدة تشارلز بوريس أن الطلاب تجمعوا في فناء مدرسة بيركلي الثانوية ثم خرجوا في مسيرة نحو حرم جامعة كاليفورنيا في بيركلي، مضيفا أن بعض المعلمين تظاهروا أيضا مع الطلاب، بيد أنه لم يقدم تقديرا لعدد العاملين الذين انضموا إلى الاحتجاج.

وأظهرت صور على تويتر مئات الطلاب وقد حمل كثير منهم لافتات تندد بالرئيس المنتخب ولوحوا بالأعلام المكسيكية إلى جانب وسمي "لست رئيسي"، و"إضراب مدرسة بيركلي الثانوية".

وأعلن طالب باستخدام مكبر للصوت على تطبيق بيريسكوب على وسائل التواصل الاجتماعي أنه "حان الوقت للدفاع عما نشعر بأنه صواب".
 
وقالت أدريانا ريزو (22 عاما) "أشعر بخوف شديد مما يحدث في هذا البلد، وأشعر بقلق إزاء صعود القومية البيضاء وهذا لإظهار رفضي لهذه الأمور".
 
وفي وقت لاحق، أعلنت شرطة سياتل أنها تحقق في تقرير عن إطلاق رصاص وسقوط عدة ضحايا في محيط احتجاجات مناهضة لترامب.
 
وجاء في منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي أن مسيرات مناهضة لترامب مقررة أيضا في وقت لاحق بمدن أخرى في أنحاء البلاد.

وأظهرت صفحة على فيسبوك لاحتجاج مقرر في حديقة ساحة الاتحاد بمانهاتن أن أكثر من ثمانية آلاف شخص قرروا المشاركة.
 
ولم يرد ممثل لحملة ترامب على الفور على طلبات للتعليق على الاحتجاجات. وقال ترامب في الكلمة التي ألقاها بمناسبة انتصاره إنه سيكون رئيسا لكل الأميركيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات