أحيت تركيا صبيحة اليوم الخميس الذكرى الـ78 لوفاة مؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك، حيث وقف الأتراك داخل البلاد وفي البعثات الدبلوماسية دقيقة صمت ترحما على روحه.

وتوفي أتاتورك في 10 نوفمبر/تشرين الثاني 1938 بقصر دولمة بهجة في إسطنبول عن عمر ناهز 57 عاما، بعد صراع مع المرض.

وشلت حركة المرور بإسطنبول بسبب توقف السيارات في الطرقات والجسور لمدة دقيقة، وكان أبرزها فوق جسر "شهداء 15 يوليو/تموز" (البوسفور سابقا) وميدان تقسيم وسط المدينة.

وفي العاصمة أنقرة، تقدم رجب طيب أردوغان وفدا حكوميا وعسكريا برفقة رئيس الوزراء بن علي يلدرم ورئيس الأركان خلوصي أقار، ورؤساء أحزاب معارضة، لزيارة ضريح أتاتورك.

وخلال دقيقة الصمت نكست الأعلام، ثم عزف النشيد الوطني وكتب الرئيس التركي تدوينة في دفتر الزوار.

وولد مصطفى كمال أتاتورك يوم 19 مايو/أيار 1881 في مدينة سيلانيك الواقعة اليوم شرقي اليونان، وتوفي يوم 10 نوفمبر/تشرين الثاني 1938 في إسطنبول.

المصدر : وكالة الأناضول