أفاد مراسل الجزيرة في برلين بأن السلطات الألمانية بدأت اليوم البحث بمنطقة شيمنتز شرق البلاد عن سوري يشتبه في أنه كان يحضر لاعتداء بواسطة قنبلة، وذلك بعد العثور على مواد شديدة التفجير في شقته. وقد شددت السلطات التدابير الأمنية في مطار شونفليد في العاصمة برلين.

وطوقت الشرطة الألمانية حي فريتس هكرت في مدينة شيمنتز لاعتقال المشتبه فيه الذي قال مكتب التحقيقات إنه سوري الجنسية واسمه جابر البكر وعمره 22 عاما، وتقول المصادر الأمنية إن الرجل كان مسجلا تحت المراقبة لدى الاستخبارات الداخلية، وإنه دخل البلاد عام 2015 بصفة لاجئ.

وقالت الشرطة إنها عثرت على آثار مواد متفجرة في أحد المنازل، واستدعت خبراء المتفجرات لتعطيلها.

وذكر مراسل الجزيرة في برلين عيسى طيبي أن مصدرا أمنيا ذكر لصحيفة ألمانية أن المبحوث عنه فرّ من المنطقة التي يجري البحث فيها، وأضاف أن عملية البحث استمرت من ليلة أمس إلى الآن، وأوقفت الشرطة ثلاثة أشخاص اثنين قرب محطة وآخر وسط شيمنتز، ويجري التحقيق معهم.

مهاجمة الطيران
وقال المكتب الفدرالي لمكافحة الجريمة في ألمانيا إن المبحوث عنه خطط لتنفيذ هجمات على خطوط الطيران التي تنطلق من مدينتي فرانكفورت ودوسلدورف الألمانية إلى تركيا.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن الشرطة أجلت ثمانين شخصا من الحي الذي تجري فيه العملية، وأسكنوهم في فندق قريب.

وذكر وزير داخلية حكومة برادنبرغ أن تشديد الإجراءات الأمنية في مطار شونفليد هو إجراء احترازي تحسبا لأي طارئ، وقد شددت إجراءات الأمن أيضا في الطرق المؤدية إلى المطار الأهم في برلين.

يشار إلى أن الشرطة الألمانية اعتقلت قبل أكثر من أسبوعين طالب لجوء سوريًا في السادسة عشرة من عمره في مدينة كولونيا غربي البلاد، يشتبه في أنه كان يحضر لاعتداء باسم تنظيم الدولة الإسلامية.

وتقول برلين إنها حددت هوية 523 شخصا بوصفهم "مهاجمين محتملين" يشكلون تهديدا إرهابيا للبلاد، نصفهم موجود في ألمانيا والنصف الآخر غادر البلاد.

المصدر : وكالات,الجزيرة