صدّق مجلس الدوما الروسي بالإجماع على اتفاقية مع النظام السوري تسمح بوجود عسكري روسي دائم في سوريا.

وكان رئيس لجنة مجلس الدوما للعلاقات الدولية ليونيد سلوتسكي قد قال في وقت سابق إن روسيا ستعزز قدرات قواتها الجوية في سوريا، من أجل السلام في العالم ومكافحة الإرهاب وإطلاق عملية الحوار الداخلي السوري، بحسب تعبيره.

ولم يستبعد سلوتسكي أن تعقد لجنة العلاقات الدولية في الدوما جلسة في الأراضي السورية خلال الأشهر القادمة.

كما قال نيكولاي بانكوف نائب وزير الدفاع الروسي إن اتفاق الوجود العسكري الروسي الدائم في سوريا لا يترتب عليه أي نفقات إضافية خارج ميزانية وزارة الدفاع المعتمدة.

وذكر بانكوف بأن تنظيم الدولة الإسلامية يحاول النشاط على الأراضي الروسية، "وليس أمام روسيا غير محاربة الإرهاب الدولي في معقله".

حصانة وامتيازات
وأوضح بانكوف أن الاتفاق بين روسيا وسوريا بشأن قاعدة حميميم الجوية (في محافظة اللاذقية شمال غرب سوريا) تنص على منح العسكريين الروس في القاعدة الجوية وأفراد عائلاتهم حصانة دبلوماسية مع امتيازاتها.

وكانت روسيا أعلنت في أغسطس/آب الماضي أنها تعتزم توسيع قاعدة حميميم وتجهيزها بشكل كامل، وتهيئة الظروف التي تتيح بقاء الجنود الروس فيها بشكل دائم.

وأشار حينها فرانس كلينتسيفيتش نائب رئيس لجنة الدفاع بمجلس الاتحاد الروسي -في تصريحات صحفية- إلى إمكانية مضاعفة عدد المقاتلات المنتشرة في القاعدة وفقا للاتفاقيات الثنائية الموقعة بين روسيا وسوريا.

المصدر : الجزيرة