ارتفع عدد ضحايا إعصار ماثيو الذي ضرب منطقة الكاريبي إلى أكثر من ثلاثمئة قتيل في هايتي وحدها، وتراجع بصورة طفيفة في طريقه إلى الولايات المتحدة التي أعلنت حالة الطوارئ خصوصا في فلوريدا حيث ترك مئات الآلاف منازلهم خشية الإعصار.

وفي مقاطعة جنوب هايتي أكثر المناطق تضررا بالإعصار خلف إعصار ماتيو أكثر من ثلاثمئة قتيل بحسب ما أعلن السيناتور هيرفي فوركان، موضحا أن التعداد الذي أجراه في المقاطعة التي يمثلها لا يزال جزئيا.
 
وضرب الإعصار مصحوبا برياح عاتية وأمطار غزيرة على مدى ساعات مدينة لي كاي الساحلية عاصمة المقاطعة وثالث مدن البلاد، وأفادت "إذاعة وتلفزيون الكاريبي" المحلية مساء أمس الخميس أن 264 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم.
  
لكن هذه الحصيلة كانت مرشحة للارتفاع نظرا إلى الدمار الذي لحق بجنوب غرب البلاد وصعوبة الوصول إلى جميع التجمعات السكانية.
  
وفي مدينة جيريمي عاصمة مقاطعة آنس الكبرى في جنوب هايتي دمر الإعصار 80 % من المباني، بحسب ما أكدت منظمة "كير" الإنسانية على تويتر. وقال مدير مكتب المنظمة في هايتي جان ميشال فيغرو إن المدينة البالغ عدد سكانها نحو ثلاثين ألف نسمة "دمرت بالكامل، الطرق مقطوعة بالكامل والناس بحاجة إلى الغذاء والمال".
عشرات الطائرات الحربية الأميركية نقلت من قاعدتها في فلوريدا إلى قاعدة أخرى في جورجيا خشية الإعصار (رويترز)

وفي الولايات المتحدة التي تستعد لوصول الإعصار، أعلن المركز الوطني الأميركي للأعاصير أن قوة الإعصار ماثيو تراجعت بشكل طفيف إلى إعصار من الفئة الثالثة، في الوقت الذي يتحرك فيه شمالا بطول السواحل الشرقية لولاية فلوريدا الأميركية مصحوبا برياح تصل سرعتها القصوى إلى 195 كيلومترا في الساعة.
  
وأصدر حكام ولايات فلوريدا وجورجيا وساوث كارولينا بالولايات المتحدة أوامرهم بإخلاء المنازل القريبة من السواحل، وتحويل حركة السير على بعض الطرق السريعة الرئيسية إلى اتجاه المغادرة فقط، وذلك بغرض تسهيل عملية انتقال السكان.
  
وأعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما حالة الطوارئ في معظم أنحاء ولاية فلوريدا وسائر ولاية ساوث كارولينا، ووفر موارد مالية اتحادية لمواجهة آثار الإعصار.
  
وحذر المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست من أن العاصفة ستكون على الأرجح أكبر وأقوى إعصار تتعرض له الولايات المتحدة خلال عقود.

وتوقع المركز الوطني للأعاصير أن يواصل ماثيو مساره نحو ولايات جورجيا وكارولينا الشمالية والجنوبية ابتداء من اليوم الجمعة وحتى السبت، ودعت السلطات هناك السكان إلى أخذ الحيطة والحذر والابتعاد قدر الإمكان عن المناطق الساحلية.

المصدر : وكالات