قال مسؤول بالشرطة الأفغانية اليوم الثلاثاء إن جيوبا لمقاتلي حركة طالبان صمدت أثناء الليل ضد القوات الحكومة في مدينة قندوز (شمال البلاد).

وقال قائد شرطة قندوز قاسم جانج الباغ إن القوات الأفغانية المدعومة بالطيران وقوات خاصة أميركية سعت إلى "تطهير" المدينة أثناء الليل.

وأوضح أن القوات الحكومية حققت تقدما لكن مقاتلي طالبان صمدوا في عدد من المناطق بالمدينة.

وأضاف "تلقينا تعزيزات ودعما جويا، وقتل ما يزيد على 25 من الأعداء حتى الآن، واستعدنا عددا من المناطق، ونلتزم بتطهير المدينة"، واعترف بمقتل ثلاثة من قوات الأمن الحكومية وجرح ثمانية آخرين.

وكان مقاتلو حركة طالبان سيطروا صباح الاثنين على مناطق بوسط قندوز التي استولوا عليها العام الماضي لفترة وجيزة، في ما مثّل حينها أكبر نجاح ميداني تحققه الحركة منذ 15 عاما.

وأكدت قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) المتمركزة في أفغانستان أن "الحكومة تسيطر على مدينة قندوز، وأن التعزيزات في طريقها إليها".

وفي وقت سابق، قال مسؤولون إن القوات الأفغانية صدت مساء الثلاثاء هجوما لحركة طالبان على بعض أجزاء مدينة قندوز، وأوقفت تقدمها نحو عاصمة الإقليم.

وفي واشنطن، قال المتحدث باسم البنتاغون جيف ديفيس إن الولايات المتحدة شنت غارات جوية إسنادا للقوات الأفغانية.

لكنه رأى أن "الوضع هناك يبقى متذبذبا، ونحن مستمرون في مراقبته عن كثب وفي العمل مع شركائنا".

وحسب مصادر عسكرية، فإن القوات الأفغانية والأميركية فوجئت بالهجوم الذي يبدو أنه "تم الإعداد له جيدا".

وقال المتحدث باسم القوات الأميركية الجنرال تشارز كليفلاند "إن الجانبين لم يتوقعا الهجوم الكبير".

المصدر : وكالات