قال الجيش الهندي إنه دمر أربعة مواقع عسكرية باكستانية السبت على طول الحدود المتنازع عليها، بينما قالت إسلام آباد إن أربعة مدنيين على الأقل أصيبوا عندما أطلقت القوات الهندية النار عبر الحدود، في آخر تصعيد للتوتر بين البلدين.

وقالت القيادة الشمالية للجيش الهندي في بيان إنه تم تدمير أربعة مواقع باكستانية في هجوم مكثف بقطاع كيران مما أسفر عن سقوط عدد كبير من القتلى والمصابين، بينما نفت إسلام آباد ما سمته "المزاعم الهندية" وقالت إنه لا أساس لها.

في المقابل، ذكرت هيئة العلاقات العامة للخدمات الداخلية الباكستانية أن أربعة مدنيين على الأقل أصيبوا عندما لجأت القوات الهندية مرة أخرى لإطلاق نار غير مبرر عبر خط المراقبة اليوم الأحد، وهو ما ردت عليه القوات الباكستانية مستهدفة مواقع هندية.

وكان مسؤولو دفاع هنود ذكروا أمس السبت أن جنديا هنديا قتل وتم التمثيل بجثته من قبل مسلحين يتخذون من باكستان مقرا لهم، في هجوم قرب حدود إقليم كشمير المتنازع عليه.

من جهة أخرى، نقلت وكالة أسوشيتد برس عن ضابط بالجيش الهندي أن جنديين هنديين قتلا في حادثين منفصلين جراء تبادل إطلاق نار مع جنود باكستانيين ومسلحين، وقال أيضا إن عددا من المسلحين "عبروا الخط الفاصل بين شطري كشمير، من باكستان باتجاه الهند، وتم قتل أحدهم".

وتأتي هذه الاشتباكات الحدودية وسط تصاعد التوتر بين البلدين المسلحين نوويا، بعد أن قتل مسلحون 19 جنديا من الجيش الهندي في كشمير الشهر الماضي، وألقت نيودلهي باللوم في الهجوم على جماعة جهادية قالت إن مقرها باكستان، إلا أن إسلام آباد نفت هذه الاتهامات.

المصدر : وكالات