قالت وكالة إعادة إعمار أفغانستان الأميركية اليوم الأحد إن عدد الجنود الأفغان القتلى بلغ أكثر من خمسة آلاف خلال العام الجاري، لتصبح سنة 2016 هي الأكثر دموية بالنسبة للقوات الأفغانية.

وأوضحت الوكالة في تقريرها الربعي الصادر اليوم الأحد أن عدد قتلى الجنود الأفغان في المعارك مع التنظيمات المسلحة بالبلاد وصل إلى 5500 جندي منذ بداية العام.

وذكرت الوكالة أن نحو 9600 آخرين أصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة منذ مطلع العام الحالي لتتجاوز بذلك تقديرات الأعوام التي سبقت.

وقال المفتش العام للوكالة إن "البيانات الجديدة كشفت عن أن 63% من مناطق البلاد تقع تحت سيطرة الحكومة الأفغانية، مسجلة بذلك انخفاضا بنسبة 2% منذ مايو/أيار الماضي"، بحسب التقرير ذاته.

وتسيطر حركة طالبان على بقية الأراضي الأفغانية التي معظمها مناطق ريفية، بحسب تقرير أصدرته الوكالة الأميركية ذاتها في يوليو/تموز الماضي.

وفي تقرير سابق، قدرت منظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) أن "نحو 5500 جندي وشرطي أفغاني قتلوا في جبهة القتال مع التنظيمات المسلحة بالبلاد العام الماضي".

ولقي أكثر من 2350 جنديا أميركيا مصرعهم في أفغانستان منذ التدخل الأميركي في 2001، بحسب التقرير.

وتحتفظ واشنطن بأكثر من تسعة آلاف جندي في أفغانستان في ظل عمليات مشتركة بين الناتو والقوات الأفغانية ضد التنظيمات المسلحة.

المصدر : وكالة الأناضول