أعلن الجيش التركي اليوم الاثنين مقتل 15 مسلحا في سوريا بينهم 13 من تنظيم الدولة الإسلامية خلال الـ 24 ساعة الماضية. بينما قتل جندي تركي وأصيب آخر خلال محاولتهما التخلص من ثلاث قذائف أطلقت من مناطق يسيطر عليها التنظيم في سوريا.

وأضاف الجيش في بيان له أن 13 من مسلحي تنظيم الدولة قتلوا في 11 ضربة جوية ضمن أحدث العمليات التي تهدف إلى إبعاد "المتشددين" عن الحدود التركية.

وفي وقت لاحق اليوم، أعلن مكتب محافظ كيليس التركية الحدودية مع سوريا أن شرطيا تركيا قتل الأحد كما أصيب جنديان بجروح بينما كانا يحاولان التخلص من ثلاث قذائف لم تنفجر أطلقت من مناطق في سوريا خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة. 

ومن دون أن توقع أضرارا، سقطت القذائف الثلاث في أرض خلاء وسط مدينة كيليس التي سبق وأن تعرضت في السابق لسقوط قذائف عدة أعلنت السلطات التركية أن تنظيم الدولة هو الذي أطلقها. وأعلن الجيش التركي أنه رد على إطلاق النار بإطلاق قذائف مدفعية باتجاه مواقع للتنظيم  داخل الأراضي السورية.
   
وتأتي هذه التطورات الميدانية بعد نحو أربعين يوما على بدء الهجوم العسكري التركي يوم الـ24 من أغسطس/آب على شمال سوريا لإبعاد مسلحي التنظيم والمتمردين الأكراد عن المنطقة الحدودية مع تركيا.

وكانت الحكومة التركية أعلنت أن أحد أسباب هجومها داخل الأراضي السورية هو وقف إطلاق القذائف على محافظة كيليس.

المصدر : وكالات