رفضت الجمعية العامة للأمم المتحدة الجمعة ترشح روسيا للاحتفاظ بمقعدها بمجلس حقوق الإنسان، وذلك بعد أن حصدت المجر وكرواتيا أصواتا أكثر من روسيا لنيل مقعدين في المجلس.

وستمثل المجر وكرواتيا منطقة أوروبا الشرقية في المجلس الذي يضم في عضويته 47 دولة، ويراقب المجلس ويحقق في وضع حقوق الإنسان في العالم، وقد حصلت المجر على 144 صوتا، وكرواتيا على 114، في حين لم تنل روسيا سوى 112 صوتا من أصل 193 دولة عضوا في الجمعية العامة.

وكانت أكثر من ثمانين منظمة حقوقية وإغاثية دعت الدول الأعضاء بالأمم المتحدة لعدم انتخاب روسيا لولاية ثانية من ثلاث سنوات في المجلس بسبب دعمها نظام الرئيس السوري بشار الأسد، وقال مدير منظمة هيومن رايتس ووتش بجنيف جون فيشر لوكالة الصحافة الفرنسية إنه "من الواضح أنها إشارة تحذير لموسكو"، معربا عن الأمل "في أن تكون الرسالة وصلت".

رياح الدبلوماسية
وتعليقا على فشل موسكو في الاحتفاظ بمقعدها، قال سفير روسيا بالأمم المتحدة فيتالي تشوركين إن المجر وكرواتيا "ليستا معرضتين بالنظر إلى وزنهما إلى رياح الدبلوماسية الدولية، في حين أن روسيا معرضة لها".

وكانت القوى الغربية ومنظمات حقوقية اتهمت موسكو بشن غارات جوية عشوائية على أحياء حلب الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية، وهو ما أودى بحياة مئات المدنيين وجرح آلاف آخرين في الأسابيع القليلة الماضية.

المصدر : وكالات