أظهرت نتائج استطلاع رأي الناخبين الأميركيين تزايد عدد الجمهورين الذين يتوقعون فوز هيلاري كلينتون مرشحة الحزب الديمقراطي على مرشحهم دونالد ترامب الذي يواجه فضائح بالتحرش الجنسي، وعواقب تلميحه بأنه قد لا يحترم نتيجة الانتخابات. 

وجاء في نتائج استطلاع أجرته وكالة رويترز وإبسوس أن 41% من الجمهوريين يتوقعون فوز كلينتون بالانتخابات الرئاسة المقررة يوم الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، مقابل 40% توقعوا فوز ترامب.

وطبقا للاستطلاع -الذي جرى بالفترة من 20 إلى 24 أكتوبر/تشرين الأول الجاري ونشرت نتائجه أمس الأربعاء- قال 49% بين أنصار ترامب إنهم يعتقدون أنه سيفوز. وكانت توقعات بداية الشهر أشارت إلى فوزه بنسبة 67%.

ويعكس ذلك تراجعا حادا في الثقة منذ الشهر الماضي، عندما قال 58% من الجمهوريين إنهم يعتقدون أن مرشح حزبهم سيفوز مقابل 23% توقعوا فوز كلينتون.

وإلى جانب نتائج استطلاعات الرأي، أظهرت نتائج الاقتراع المبكر بالانتخابات تقدم كلينتون على خصمها، وقبل 15 يوما من الانتخابات حققت المرشحة الديمقراطية تقدما على ترامب أثناء عمليات اقتراع مبكر بولايات عدة، بينها فلوريدا التي تعد واحدة من "الولايات الحاسمة" بالانتخابات.

المصدر : وكالات