طورت إيران طائرة "انتحارية" من دون طيار يبلغ مداها ألف كلم, ويمكن استخدامها في مهمات المراقبة والهجمات البرية والبحرية.

ونشرت وكالة "تسنيم" للأنباء صورا لهذه الطائرة على الأرض, وذكرت الوكالة أن الطائرة قادرة على نقل شحنات متفجرة لكن لا يمكن تجهيزها بصواريخ, وهي مزودة بكاميرات متطورة وقادرة على التحليق ليلا لإصابة الأهداف على الأرض وفي البحر.  

والطائرة قادرة على التحليق بسرعة 250 كلم في الساعة وعلى ارتفاع تسعمئة 950 مترا فوق سطح البحر، ما يتيح لها استهداف سفينة حربية.   

وكان الحرس الثوري الإيراني عرض مطلع أكتوبر/تشرين الأول طائرة هجومية من دون طيار تحمل اسم "صاعقة", طورت وفق نموذج طائرة أميركية من دون طيار اعترضتها طهران في ديسمبر/كانون الأول 2011 ونشرت صورا لها.

المصدر : الفرنسية