قال الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي الأربعاء إنه سيطلب سحب الجنود الأميركيين من بلاده خلال العامين المقبلين، في تحد جديد لواشنطن.
    
وأضاف دوتيرتي خلال منتدى اقتصادي في اليابان, أنه يريد أن يرى هؤلاء العسكريين خارج الفلبين حتى لو اضطر إلى إلغاء اتفاقات.

وحاول دوتيرتي تهدئة مخاوف اليابان من تنامي نفوذ الصين في المنطقة عبر تأكيد أنه لا يسعى إلى إقامة علاقات عسكرية مع بكين.

وقال "لم نتحدث عن موضوع الأسلحة، ولم نتحدث عن نشر قوات, لقد تجنبنا الحديث عن تحالف عسكري".

وكان دوتيرتي أعلن خلال زيارته للصين الأسبوع الماضي "انفصاله عن الولايات المتحدة" لصالح تحالف مع بكين، قبل أن يخفف من وطأة تصريحاته.
    
ويقوم دوتيرتي بزيارة إلى اليابان تستمر ثلاثة أيام، وتهدف إلى تطوير التبادل التجاري بين البلدين, الذي بلغ أكثر من 18 مليار دولار العام الفائت.
              
وأعلن المتحدث باسم الحكومة اليابانية يوشهيدي سوغا أن طوكيو ستظل تساعد في تنمية الفلبين دون أن يوضح إذا كان سيتم التطرق إلى العلاقات مع الولايات المتحدة خلال الاجتماع بين دوتيرتي ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي المقرر مساء اليوم.

المصدر : الفرنسية