قال مراسل الجزيرة إن الشرطة الألمانية ووحدات من القوات الخاصة نفذت عمليات دهم في خمس مقاطعات شملت تفتيش 12 تجمعا سكنيا ومأوى للاجئين، وذلك على خلفية اعتقال مواطن روسي من أصل شيشاني العام الماضي يُشتبه في علاقته بتنظيم الدولة الإسلامية.

وأوضحت وكالة الصحافة الفرنسية أن المداهمات استهدفت التحقيق مع 14 من طالبي اللجوء الشيشانيين في قضية تتعلق بتمويل منظمات إرهابية والارتباط بتنظيم الدولة.

وقالت الوكالة إن المداهمات -التي جرت في ولاية ثورينغين وساكسوني في شرق ألمانيا، إضافة إلى هامبورغ (شمال)، وشمال الراين وويستفاليا غربا وبافاريا جنوبا- لم تسفر عن اعتقال أي شخص، مشيرة إلى أن الشرطة قالت إنه "لا يوجد خطر ملموس بوقوع هجوم".

وكانت الشرطة الألمانية بدأت تحقيقا العام الماضي مع شاب روسي من أصل شيشاني (28 عاما) تقول إنها تشتبه في أنه كان "يخطط لارتكاب عمل عنيف".

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية فإن الشاب المشتبه فيه ربما كان يخطط للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا للقتال في صفوفه.

جدير بالذكر أن ألمانيا -التي استقبلت نحو تسعمئة ألف لاجئ خلال عام 2015- لم تشهد هجمات كبيرة على غرار ما حدث في فرنسا وبلجيكا في الأشهر الأخيرة، لكن الشرطة الألمانية قالت هذا الشهر إنها أحبطت خطة كان يعدها لاجئ سوري لتفجير مطار في برلين.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية