وصف المرشح الجمهوري دونالد ترامب مواقف الرئيس باراك أوباما في العراق ومعركة الموصل بـ"الغبية"، مؤكدا أن إدارة البيت الأبيض دخلت معركة الموصل بهدف تقديم نصر عسكري يدعم المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

ويعتبر ترامب أن إدارة أوباما -وهو من الحزب الديمقراطي- قد خسرت العراق أصلا وسلمته لإيران، وما معركة الموصل إلا خطة من أوباما لدعم مرشحة الديمقراطيين للرئاسة الأميركية.

وبينما تقول السلطات العراقية وإدارة أوباما إنهما واثقتان بالنصر في الموصل يحذر قادة عسكريون سابقون من جهل المرشحين ترامب وكلينتون بملف العراق وتداعياته مستقبلا.

ويفيد مسؤولون عسكريون بأن أميركا تشارك في عملية الموصل بنحو خمسة آلاف جندي يقدمون الاستشارات العسكرية للقوات العراقية وقوات البشمركة التابعة لحكومة إقليم كردستان العراق.

وتقود أميركا في نفس الوقت التحالف الدولي الذي يشن غارات جوية على أهداف ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

المصدر : الجزيرة