حزب الشعب الإسباني بصدد تشكيل حكومة جديدة
آخر تحديث: 2016/10/23 الساعة 22:56 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/10/23 الساعة 22:56 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/22 هـ

حزب الشعب الإسباني بصدد تشكيل حكومة جديدة

رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي واجه أزمة سياسية حادة خلال الشهور العشرة الماضية (الأوروبية)
رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي واجه أزمة سياسية حادة خلال الشهور العشرة الماضية (الأوروبية)

تستعد إسبانيا لتشكيل أول حكومة تعمل بكامل طاقتها، بعد أن أعطى الحزب الاشتراكي اليوم الأحد الضوء الأخضر لبقاء منافسه حزب الشعب في السلطة لولاية ثانية.

وقد تعهد الاشتراكيون بعدم التصويت لحجب الثقة عن حكومة ماريانو راخوي مما سينهي عشرة أشهر من الأزمة السياسية.

وقال متحدث باسم الحزب الاشتراكي إنه لن يعارض حكومة أقلية بقيادة حزب الشعب الحاكم الذي ينتمي إلى تيار يمين الوسط.

وفي اجتماع غير عادي، صوت 139 عضوا من كبار الحزب لصالح ترك السلطة لراخوي بينما أيد 96 حجب الثقة عن حكومته في تصويت سيجري  في البرلمان في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

وكانت إسبانيا دخلت في جمود سياسي لعدم حصول أي حزب على الأغلبية خلال استحقاقين برلمانيين نظما في يونيو/حزيران وديسمبر/كانون الأول الماضيين.

البرلمان الإسباني الحالي نجا من الحل بعد تنازل الاشتراكيين عن الدعوة لانتخابات مبكرة (الأوروبية)

وقد تصدر حزب الشعب منافسيه في الجولتين ولكنه لم يحصل على الدعم الكافي للفوز بأغلبية برلمانية. وأسفر هذا الواقع عن إصابة المؤسسات بالشلل وهدد بإعاقة التعافي الاقتصادي.

وستواجه حكومة راخوي برلمانا عدائيا شديد الانقسام خلال الأعوام الأربعة المقبلة وهو ما يفتح مجالا جديدا للاضطراب السياسي في إسبانيا.

ومن المتوقع أن ينصب تركيز راخوي على الحفاظ على التعافي الاقتصادي بعد سنوات من الركود، وعلى خفض النفقات للوفاء بأهداف الميزانية.

المصدر : الألمانية,رويترز

التعليقات