كشف المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب عن خططه للأيام المئة الأولى من الرئاسة في حال انتخابه، متعهدا بإيجاد 25 مليون وظيفة خلال عشر سنوات، وخفض الضرائب التي تدفعها الطبقة الوسطى.

وهاجم ترامب منتقديه مهددا بمقاضاة "الكاذبين" الذين اتهموه بالاعتداء الجنسي، وقال إنه كان يجب منع منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون من الترشح للرئاسة.

وقال إنه سيلغي دفع مليارات الدولارات لبرنامج الأمم المتحدة للتغير المناخي، كما أدرج العديد من تعهداته السابقة في حملته الانتخابية، ومنها إعادة التفاوض على اتفاقيات التجارة أو الانسحاب منها، ومن بينها اتفاق التجارة الحرة في أميركا الشمالية، واتفاقية الشراكة عبر الأطلسي.

وتعهد المرشح الجمهوري بما سماه "تجفيف المستنقع في واشنطن" لتحل مكانه حكومة جديدة تعمل لصالح الناس، في اقتباس من خطاب الرئيس الأسبق أبراهام لنكولن الشهير أثناء الحرب الأهلية الأميركية.

وقدم ترامب رؤيته للرئاسة في البلدة التي ألقى فيها لينكولن خطابه المشهور، وهي بلدة "غيتيسبورغ" بولاية بنسلفانيا عام 1863 إبان الحرب الأهلية الأميركية.

وفي كلمته التي استغرقت 45 دقيقة الجمعة وكانت معدة مسبقا بخلاف كلماته المعتادة التي كانت ارتجالية، عرض ترامب اقتراحات لأول مئة يوم في الرئاسة.

ومازال ترامب متأخرا عن كلينتون في معظم استطلاعات الرأي، رغم أنه قلص الفجوة بينهما وفق استطلاع لرويترز/إبسوس نشر الجمعة، وتتقدم كلينتون (68 عاما) استطلاعات الراي بمعدل يزيد عن 5.3 نقاط مئوية طبقا لاستطلاعات "ريال كلير بوليتكس".

المصدر : وكالات