كشفت مصادر في تل أبيب عن أن إسرائيل عززت سلاحها البحري بثلاث غواصات ألمانية حديثة تصل قيمتها إلى 1.2 مليار يورو (1.31 مليار دولار).

وتعتبر هذه الغواصات -طراز دولفين- الأحدث والأكثر تطورا في سلاح البحرية الإسرائيلي، بحسب صحيفة معاريف.

وذكرت معاريف اليوم الجمعة أن الصفقة التي سيتم التوقيع عليها في السابع من الشهر القادم تعرضت لانتقادات من جهات أمنية واقتصادية إسرائيلية تعتقد أنها باهظة الثمن ولا يوجد لها داعٍ.

يشار إلى أن سلاح البحرية الإسرائيلي تعاقد على شراء ست غواصات من هذا الطراز من ألمانيا، وسيتسلم السادسة والأخيرة منها العام المقبل، لكن الغواصات الجديدة أكثر تطورا.

وتقول مصادر عسكرية أجنبية إنه يمكن تسليح غواصات دولفين -التي دخلت الخدمة في إسرائيل منذ 1999- بصواريخ ذات رؤوس نووية. ويضيف هؤلاء أن لدى إسرائيل ما بين مئة ومئتي رأس نووي إضافة إلى صواريخ قادرة على حملها.

وفي عام 2012 ذكرت صحيفة دير شبيغل الألمانية نقلا عن مسؤولين رفيعي المستوى في وزارة الخارجية الألمانية أن برلين تعتقد أن إسرائيل تقوم بالفعل بتسليح الغواصات الألمانية بصواريخ نووية.

ويسود الاعتقاد بأن إسرائيل هي الدولة الوحيدة التي تمتلك أسلحة نووية في الشرق الأوسط إلا أنها ترفض دائما تأكيد أو نفي ذلك.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية