نشر الجيش النرويجي صورا التقطتها طائراته الاستطلاعية تظهر أسطول سفن حربية روسية يبحر في المياه الدولية قبالة الساحل النرويجي، وترددت أنباء عن أنه متجه إلى سوريا.

والتقطت صور السفن التي تضم حاملة الطائرات الأميرال كوزنيتسوف والسفينة الحربية بيوتر فيليكي قرب جزيرة أندويا في شمال النرويج يوم الاثنين.

وقال متحدث باسم جهاز المخابرات العسكرية النرويجي إن القوات المسلحة تنشر مثل هذه الصور بشكل متكرر، في حين نقلت صحيفة في.جي عن الجنرال مورتن هاجا لوندي رئيس الجهاز قوله إن السفن المعنية "ستقوم على الأرجح بدور في معركة الحسم في حلب".

وقالت وكالة تاس الروسية للأنباء في يوليو/تموز الماضي نقلا عن مصدر إن حاملة الطائرات الأميرال كوزنيتسوف ستشارك في العمليات الروسية في سوريا اعتبارا من أكتوبر/تشرين الأول الحالي وحتى يناير/كانون الثاني المقبل.

وأضافت أن السفينة ستحمل 15 طائرة من طرازي (سوخوي-33، وميج 29كيه)، وأكثر من عشر مروحيات من طراز (كا-52 كيه وكا-31).

من جهتها، ذكرت وسائل إعلام نرويجية أن روسيا أبلغت القوات المسلحة النرويجية أن السفن الحربية في طريقها إلى البحر المتوسط، علما بأن لروسيا قاعدة بحرية إلى الشرق من أقصى شمال النرويج.

المصدر : رويترز