تمكنت فرق إنقاذ تابعة لمنظمتي أطباء بلا حدود و"أس.أو.أس" من إنقاذ 940 مهاجرا أفريقيا في البحر المتوسط، بينما تتواتر عمليات إنقاذ مماثلة من قبل البحرية الإيطالية منفردة أو بالتعاون مع دول أخرى.

وكان المهاجرون الأفارقة الذين أنقذتهم فرق المنظمتين على متن قوارب مطاطية بعدما تقطعت بهم السبل في عرض البحر. وأفادت بيانات لمفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين أن 140 ألف مهاجر وصلوا إيطاليا عبر البحر المتوسط  خلال العام الحالي، وكان العدد قد بلغ العام الماضي 154 ألفا.

وقبل نحو أسبوعين، قال مسؤولون إيطاليون وليبيون إنه تم خلال يومين إنقاذ أكثر من ستة آلاف مهاجر أثناء إبحارهم على متن قوارب مطاطية من الساحل الليبي باتجاه إيطاليا.

وقبل ذلك، أعلنت البحرية الإيطالية نهاية أغسطس/آب الماضي أن أكثر من عشرة آلاف مهاجر تم إنقاذهم في يومين أيضا بمضيق صقلية.

وشهد العامان الحالي والماضي غرق آلاف المهاجرين في البحر المتوسط، وينطلق معظم هؤلاء من ليبيا، ورغم ذلك تواصلت عمليات الهجرة بنسق مرتفع رغم الإجراءات التي اتخذتها إيطاليا ودول أوروبية أخرى ضد مهربي البشر.

المصدر : الجزيرة