انسحاب نواب موالين لبكين بهونغ كونغ يثير أزمة
آخر تحديث: 2016/10/19 الساعة 14:08 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/10/19 الساعة 14:08 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/18 هـ

انسحاب نواب موالين لبكين بهونغ كونغ يثير أزمة

تعد قضية الاستقلال منذ وقت طويل من المحظورات في هونغ كونغ (رويترز)
تعد قضية الاستقلال منذ وقت طويل من المحظورات في هونغ كونغ (رويترز)

حال إضراب نظمه مشرعون موالون لبكين في هونغ كونغ دون أداء ناشطين مؤيدَيْن للاستقلال اليمين الدستورية في البرلمان, مما ينذر بأزمة دستورية جديدة في الجزيرة الخاضعة لسيطرة الصين.

وانسحب النواب الموالون للصين اليوم الأربعاء من المجلس التشريعي تاركين أعلام الصين وهونغ كونغ في مقاعدهم حتى لا يكتمل النصاب القانوني.

ولم يتمكن سيكستوس باجيو ليونج تشونج, ووياو وي-تشينج المنتميان لحزب "يونجسبيريشن" من أداء اليمين القانونية، لأن الإضراب معناه أن هناك أقل من 35 نائبا، وهو العدد اللازم حتى تصبح الجلسة قانونية.

وقد احتشد المئات من المحتجين الموالين لبكين خارج المجلس، وطالبوا بتنحي النائبين لحماية "كرامة" الصين.

يذكر أن قضية الاستقلال تعد منذ وقت طويل من المحظورات في هونغ كونغ، المستعمرة البريطانية السابقة التي تحكم بمقتضى "نظام دولة واحدة ونظامين" منذ عودتها إلى حكم الصين في 1997 من السيطرة البريطانية.

وقد أخفقت الحكومة في مسعى قانوني لم يسبق له مثيل للحيلولة دون أداء النائبين باجيو ليونج وياو واي-تشينج اليمين الدستورية في وقت متأخر أمس الثلاثاء. لكن توماس آو, وهو قاض في المحكمة العليا، وافق على طلب الحكومة إجراء مراجعة قضائية أوائل الشهر المقبل.

ويعد سيكستوس باجيو ليونج تشونج-هانج وياو وي-تشينج ضمن مجموعة من النواب الذين يطالبون باستقلال الجزيرة وبالحكم الذاتي. وقد وصلت المجموعة إلى البرلمان من خلال الانتخابات التي جرت في الشهر الماضي.

المصدر : وكالات

التعليقات