قال خفر السواحل الإيطالي إنه أشرف خلال الساعات الماضية على عمليات إغاثة لمراكب هجرة غير نظامية عبر البحر المتوسط من ليبيا، حيث تم خلالها إنقاذ قرابة ثلاثمئة لاجئ، وانتشال خمس جثث.

ونقل التلفزيون الحكومي الأربعاء عن بيان صادر عن إدارة خفر السواحل أن مجموع العمليات التي أشرف عليها يومي الثلاثاء والأربعاء بلغ خمسة، وذلك في قناة صقلية جنوب البلاد.

وأشار البيان إلى أن اللاجئين والمهاجرين كانوا على متن قاربين مطاطيين وزورقين صغيرين متهالكين، حيث تم نقلهم إلى جزر بانتيليريا ولامبيونه ولامبيدوزا في أقصى الجنوب.

ولفت إلى أن العمليات التي شاركت فيها زوارق دورية تابعة لخفر السواحل، ووحدات بحرية تابعة لسلاح البحرية، وسفينة من سلاح البحرية الإيرلندية، أفضت إلى انتشال خمس جثث أيضا من البحر.

وأظهر أحدث تقرير إحصائي صادر عن وزارة الداخلية الإيطالية، ارتفاعا في نسبة المهاجرين القادمين بحرا بنسبة 5%، مع زيادة ملحوظة في أعداد القاصرين غير المصحوبين بذويهم.

ووصل إلى السواحل الإيطالية في الفترة من 1 يناير/كانون الثاني إلى 10 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، ما مجموعه أكثر من 144.5 ألف مهاجر غير نظامي، أي بزيادة بواقع 5.98% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي حيث بلغ العدد 136 ألفاً و373 مهاجرا.

وكانت الداخلية الإيطالية قد حذرت نهاية أغسطس/آب الماضي من "غزو كبير للمهاجرين غير النظاميين بحرا في فصل الخريف، نظرا للأحوال الجوية المواتية التي ستفاقم معدلات الوافدين"، مشيرة إلى أن "إيطاليا أصبحت منذ عدة أشهر الوجهة الأولى لطرق الهجرة".

ووفقا لمعطيات خفر السواحل الإيطالي، فقد بلغ عدد الذين قضوا غرقاً من المهاجرين غير النظاميين خلال رحلة عبور المتوسط 3626 شخصا وذلك منذ بداية عام 2016.

المصدر : وكالات