أشار فرز أولي للانتخابات البرلمانية في جمهورية الجبل الأسود إلى أن حزب الاشتراكيين الديمقراطي الذي يقوده رئيس الوزراء ميلو ديوكانوفيتش ضمن الحصول على 36 مقعدا من أصل 81 هي مجموع مقاعد البرلمان.

لكن استطلاعات للرأي أشارت إلى أن الحزب لن يتمكن من الفوز بالأغلبية، مما سيدفع رئيس الوزراء الموالي للغرب إلى محاولة تشكيل ائتلاف، لتمديد حكم الحزب المستمر منذ ربع قرن.

وقال ديوكانوفيتش (54 عاما) إن الانتخابات التي أجريت أمس الأحد هي خيار تاريخي بين علاقات أوثق بحلف شمال الأطلسي (ناتو) أو بروسيا، إلا أن الناخبين كانوا منقسمين، مشيرا إلى أنه سيسعى لتشكيل ائتلاف مع أحزاب الأقلية لضمان الحصول على 41 و 42 مقعدا.

وأضاف في خطاب أمام أنصاره أن بلاده مستمرة في التوجه نحو مستقبلها الأوروبي، وسوف تصدق على عضوية حلف شمال الأطلسي وتكمل محادثات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وبعد فرز أكثر من 95% من الأصوات توقعت مؤسسة "سي إي أن آي" لاستطلاع الآراء أن يحصل ائتلاف الجبهة الديمقراطية المعارض المكون من أحزاب موالية للغرب وأخرى مؤيده لصربيا وروسيا على 18 مقعدا.

المصدر : وكالات