مقتل قائد عسكري روسي شرق أوكرانيا
آخر تحديث: 2016/10/17 الساعة 18:53 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/10/17 الساعة 18:53 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/16 هـ

مقتل قائد عسكري روسي شرق أوكرانيا

بافلوف الذي قتل أمس سبق أن شارك في معارك ضد القوات الأوكرانية حول مطار دونيتسك وسلافيانسك وإيلوفايسك وديبالتسيفو (رويترز)
بافلوف الذي قتل أمس سبق أن شارك في معارك ضد القوات الأوكرانية حول مطار دونيتسك وسلافيانسك وإيلوفايسك وديبالتسيفو (رويترز)

أعلنت سلطات منطقة دونيتسك الموالية لموسكو شرق أوكرانيا مقتل قائد عسكري روسي أمس الأحد في انفجار قنبلة، بينما توعد رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية ألكسندر زاخارتشينكو بالانتقام.

وقال إدوارد باسورين نائب وزير الدفاع في جمهورية دونيتسك الشعبية المعلنة من طرف واحد إن القيادي الانفصالي الروسي أرسيني بافلوف قتل مع حارسه في تفجير وقع بمصعد المبنى الذي يقطنه.

وأضاف باسورين لوكالة رويترز "وصلتنا معلومات من شبكة عملائنا تفيد بأن مجموعات تضليلية أرسلت إلينا لقتل قياديين عسكريين وسياسيين بارزين".

كما قال أحد جنود وحدة "سبارتا" التي كان يقودها بافلوف إن القنبلة وضعت في مصعد المبنى، مضيفا أنها "عملية للأجهزة الأوكرانية أو ضربة من الداخل".

وقد أعلن أربعة ملثمين مسؤوليتهم عن عملية الاغتيال في تسجيل مصور بثوه على الإنترنت، وقالوا إنهم سيستهدفون بعد ذلك رئيس جمهورية لوغانسك الشعبية إيغور بلوتنيتسكي ورئيس جمهورية دونيتسك الشعبية ألكسندر زاخارتشينكو.

وتعليقا على التفجير، قال زاخارتشينكو للصحفيين إن الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو "انتهك الهدنة وأعلن الحرب علينا"، وتعهد في تصريحاته بالانتقام.

يجدر بالذكر أن بافلوف شارك في المعارك الرئيسية ضد القوات الأوكرانية حول مطار دونيتسك وسلافيانسك وإيلوفايسك وديبالتسيفو، وقد نجا من تفجير في دونيتسك شهر يونيو/حزيران الماضي.

المصدر : وكالات

التعليقات