قتل شخص على الأقل وأصيب واختفى آخرون اليوم الاثنين بعد انفجارين في محطتين كيمياويتين تملكهما شركة باسف في مدينة لودفيجسهافن الألمانية، مما اضطر الشركة إلى إغلاق بعض وحداتها الإنتاجية.

وقالت الشركة إن حريقا اندلع بسبب انفجار وقع خلال العمل على خط أنابيب في منطقة الميناء الشمالي في موقع الشركة بلودفيجسهافن.

وذكرت الشركة في بيان أن عددا من الأشخاص أصيبوا بينما لا يزال آخرون في عداد المفقودين. وقالت إنها تحقق في سبب الانفجار، في حين أعلن متحدث باسم مدينة لودفيجسهافن أن شخصا واحدا على الأقل لقي حتفه.

وأغلقت الشركة اثنتين من كبرى منشآتها لتصنيع مواد كيمياوية أساسية، كما أغلقت وحدات أخرى.

ونصحت مدينة لودفيجسهافن السكان في المنطقة المحيطة بتفادي الخروج وإبقاء نوافذهم وأبوابهم مغلقة.

من ناحية أخرى أصيب أربعة أشخاص في انفجار للغاز سابق في منشأة لامبرتهايم التابعة للشركة التي قالت إنها تحقق أيضا في سبب ذلك الانفجار.

المصدر : وكالات