ذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية أن رجل دين إيرانيا رفيعا قتل خلال معركة في سوريا. وأوضحت الوكالة أن أحمد بيضاني قتل أثناء قيامه بمهامه في دعم ما أسمتها "جبهة الحق والمقاومة".

وشهد الشهر الماضي مقتل الضابطين أكبر نظري وحسين علي خاني من الحرس الثوري الإيراني، إضافة إلى القيادي في قوات التعبئة (الباسيج) عادل سعد. كما أفادت مواقع إيرانية في ذات الشهر بمقتل العميد في الحرس الثوري أحمد غلامي في سوريا.

وبهذا يرتفع عدد العسكريين الإيرانيين القتلى في سوريا إلى 311، منذ بدأت السلطات الإيرانية الكشف عن أسماء قتلاها في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، في وقت يُعتقد أن أكثر من 1300 إيراني قتلوا هناك منذ بداية الثورة عام 2011.

المصدر : الجزيرة