أميركا تخفف بعض عقوباتها على كوبا
آخر تحديث: 2016/10/14 الساعة 21:43 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/10/14 الساعة 21:43 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/13 هـ

أميركا تخفف بعض عقوباتها على كوبا

التقارب بين أميركا وكوبا بدأ منذ أواخر عام 2014 (الأوروبية)
التقارب بين أميركا وكوبا بدأ منذ أواخر عام 2014 (الأوروبية)

خففت الولايات المتحدة اليوم الجمعة جزءا من عقوباتها على كوبا، لتسهيل التبادل والتعاون في المجال الطبي والمبادلات التجارية والمالية.

وأعلن وزير الخزانة الأميركي جاكوب ليو أنه تم العمل على كسر الحواجز الاقتصادية في مجالات مثل السفر والتبادل التجاري والخدمات المصرفية والاتصالات السلكية واللاسلكية، كما اعتبر أن "هذا التقدم" قد يؤدي لمزيد من التعاون العلمي والمنح الدراسية والاتصال بين الشعبين ونمو القطاع الخاص.

واعتبر الرئيس الأميركي باراك أوباما -في بيان منفصل- "أن التحديات لا تزال قائمة والخلافات الفعلية بين حكومتينا مستمرة حول مسائل الديمقراطية وحقوق الإنسان، لكنني أعتقد أن التزامنا هو أفضل وسيلة لمواجهة هذه الخلافات وإحراز تقدم".

وبدورها، قالت وزيرة التجارة الأميركية بيني بريتزكر إن اللوائح الجديدة تعطي الكوبيين فرصا أكبر للحصول على السلع والخدمات الأميركية.

وبموجب الإجراءات الجديدة سيتمكن الأميركيون من إجراء أبحاث طبية مشتركة مع كوبيين لغايات علمية أو تجارية، وفتح حسابات مصرفية في كوبا في إطار هذه الأنشطة، كما سيسمح ببيع الأدوية الكوبية في السوق الأميركية، وحمل بعض البضائع -مثل السيجار وخمر الرام- ضمن الأمتعة الشخصية للقادمين من كوبا.

وبالرغم من هذا التخفيف، ما زال الحظر الاقتصادي والمالي الذي فرضته واشنطن عام 1962 قائما، ولا يمكن رفعه إلا بقرار من الكونغرس.

وتوصل أوباما ونظيره الكوبي راؤول كاسترو إلى اتفاق في أواخر عام 2014، أدى لبدء عملية التقارب الجارية، كما قام أوباما في مارس/آذار الماضي بأول زيارة لرئيس أميركي إلى كوبا منذ نحو تسعين عاما.

المصدر : وكالات

التعليقات