أردوغان: لدينا خطتنا لو رفضت مشاركتنا بعملية الموصل
آخر تحديث: 2016/10/14 الساعة 19:24 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/10/14 الساعة 19:24 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/13 هـ

أردوغان: لدينا خطتنا لو رفضت مشاركتنا بعملية الموصل

أردوغان أكد أن تركيا لن تسحب جنودها من معسكر بعشيقة في شمال الموصل (رويترز)
أردوغان أكد أن تركيا لن تسحب جنودها من معسكر بعشيقة في شمال الموصل (رويترز)

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الجمعة عزم قواته المشاركة في معركة استعادة الموصل من تنظيم الدولة، وقال إن لدى أنقرة خطة بديلة في حال رفض التحالف الدولي مشاركتها فيها.

وشدد الرئيس التركي على أن بلاده لن تسحب جنودها من معسكر بعشيقة الواقع شمال مدينة الموصل العراقية.

وأوضح أن  بلاده ستقدم طلبا خلال الأيام المقبلة للانضمام إلى التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة في العراق.

وفي الوقت ذاته أشار إلى إمكانية لجوء أنقرة لخطة بديلة إذا رفض التحالف وجود قوات تركية في العراق، لكنه لم يقدم تفاصيل عن الإستراتيجية البديلة.

يذكر أن تركيا على خلاف شديد مع العراق بشأن المشاركة في عملية استعادة الموصل التي ستدعمها الولايات المتحدة ويتوقع أن تبدأ هذا الشهر.

وكانت تركيا أرسلت في ديسمبر/كانون الأول الماضي مئات العسكريين إلى قاعدة بعشيقة في منطقة الموصل، بهدف تدريب متطوعين سنة استعدادا للمعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وتصاعد استياء المسؤولين الأتراك من رفض العراق مطلع أكتوبر/تشرين الأول الجاري التمديد لهؤلاء العسكريين، ومن اعتبارهم "قوة احتلال".

ويرى أردوغان أن تحرير الموصل ينبغي أن يتم فقط بأيدي قوات تربطها صلات عرقية ودينية بالمدينة، في إشارة إلى أن معظم سكانها من السنة، وبينهم 1.5 مليون تركماني.

ومن جهته، دعا القيادي الشيعي عمار الحكيم تركيا إلى التزام حدودها "والكف عن اختبار صبر العراقيين".

أنصار الحكومة العراقية في البصرة أحرقوا صور الرئيس التركي (رويترز)

أمر معيب
وقال الحكيم -وهو رئيس المجلس الإسلامي الأعلى- إنه أمر معيب أن يجتمع عدد من الدول في بلد مجاور لمناقشة أوضاع العراق، في غياب أي ممثل لحكومته وشعبه.

واعتبر أن هذه الفعلة استهداف وانتهاك للسيادة الوطنية والكرامة العراقية، "وعلى تلك البلدان الكف عن اختبار صبر العراقيين فلصبرهم حدود".

وتشير تصريحات الحكيم إلى اجتماع وزاري خليجي تركي استضافته مؤخرا العاصمة السعودية الرياض، تناول الأزمات في سوريا واليمن والعراق.

وقد أعرب بيان للوزراء عن قلقهم حيال خطط إشراك المليشيات الطائفية في معركة استعادة الموصل المرتقبة. وأعاد البيان التذكير بالانتهاكات التي ارتكبتها تلك المليشيات ضد سكان المناطق المستعادة من تنظيم الدولة الإسلامية.

وخلال مؤتمر صحفي عقب الاجتماع، قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن الحشد الشعبي مليشيا طائفية انتماؤها لإيران، "وإذا ما دخلت الموصل فقد تحدث كوارث".

وأضاف أن من الأفضل أن يستخدم العراق جيشه الوطني وأبناء المناطق، إذا أراد مواجهة تنظيم الدولة وتفادي سفك الدماء.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات