حوّلت فرنسا عدة سجون تقع وسط المدن الفرنسية إلى مساكن وقاعات للمناسبات, وكذلك مرافق ومراكز لخدمات استثمارية.

ففي مدينة ليون، تم تغيير سجني "سان بول" و "سان جوزيف" -اللذين شيدا في القرن الـ19- فأصبح الأول حرما جامعيا يمتد على مساحة 35 ألف متر مربع، وتحول الآخر إلى مساكن ومتاجر ومكاتب.

ويتضمن موقع وزارة المالية الإلكتروني إعلانات مختلفة لبيع سجون سابقة للعامة، وتشترط عند شرائها تحويلها إلى مساكن أو مرافق ومراكز لخدمات استثمارية.

المصدر : الجزيرة