روسيا ترحب بدور عسكري بريطاني يقبل الأسد
آخر تحديث: 2016/10/13 الساعة 16:59 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/10/13 الساعة 16:59 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/12 هـ

روسيا ترحب بدور عسكري بريطاني يقبل الأسد

بيسكوف: لا بد من بحث إمكانية القيام بعملية عسكرية في سوريا (رويترز-أرشيف)
بيسكوف: لا بد من بحث إمكانية القيام بعملية عسكرية في سوريا (رويترز-أرشيف)
قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف اليوم الخميس إن روسيا سترحب بالتدخل العسكري البريطاني في الصراع السوري، إذا ما استهدف الإرهابيين وليس نظام الرئيس بشار الأسد.

وأضاف بيسكوف للصحفيين أنه لا بد من بحث إمكانية القيام بعملية عسكرية في سوريا، وأن جهود أي دولة لمحاربة "الإرهاب" تستحق أكبر قدر من الثناء، لكن في حال كانت هذه الجهود موجهة ضد السلطات الشرعية للبلاد، فمن المستبعد أن يستحق ذلك تقييما عاليا.

جاء ذلك ردا على تصريحات وزير خارجية بريطانيا بوريس جونسون في وقت سابق اليوم الخميس، قال فيها إن على بلاده بحث التدخل العسكري في سوريا لكن أي تحرك يجب أن يكون في إطار تحالف بقيادة الولايات المتحدة.

وأضاف جونسون للجنة برلمانية "من الصواب الآن أن نبحث مرة أخرى في الخيارات الأكثر تحريكا للأمور.. الخيارات العسكرية، لكن يجب أن نكون واقعيين في مسألة كيف سيكون ذلك وما يمكن تحقيقه".

جونسون: بريطانيا بحثت التدخل العسكري في سوريا (الأوروبية-أرشيف)

دعم أميركي
وذكر وزير خارجية بريطانيا أن لندن لا يمكن أن تفعل شيئا من دون دعم أميركي، مشيرا إلى أن أمامهم الكثير حتى تحقيق ذلك، وأن مناقشات تجري بشأن مسألة التدخل العسكري.

كما أفاد أن تكثيف العقوبات على اللاعبين الرئيسيين في نظام الرئيس السوري بشار الأسد خيار آخر مطروح أمام بريطانيا. 

يأتي ذلك وسط توتر بين موسكو ولندن، حيث نددت وزارة الدفاع الروسية أمس الأربعاء بـ"هستيريا" وزير الخارجية البريطاني المعادية لـروسيا بعد دعوته للتظاهر أمام السفارة الروسية في لندن احتجاجا على دور موسكو في سوريا.

وكان جونسون دعا الثلاثاء أمام النواب البريطانيين إلى مظاهرات قبالة السفارة الروسية، مستنكرا عدم تحرك العالم ضد الغارات الجوية التي يشنها الطيران الروسي على حلب.

يُذكر أن روسيا تشن منذ أكثر من سنة ضربات جوية في سوريا دعما لنظام الأسد أوقعت آلاف المدنيين بين قتيل وجريح.

وبدعم من الطيران الروسي، أطلق الجيش السوري قبل حوالى أسبوعين هجوما واسع النطاق لاستعادة الأحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة في حلب.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات