أعلنت السلطات الألمانية مساء الأربعاء أن جابر البكر، الذي اعتقل الاثنين الماضي بشبهة التحضير لهجوم على مطار في برلين، انتحر في السجن.

وبحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة بيلد ووكالة الأنباء الألمانية، فإن المشتبه به عثر عليه مشنوقا داخل زنزانته.

وذكر موقع شبيغل أون لاين أن البكر كان تحت الرقابة على مدار الساعة بسبب مخاوف من الانتحار والإضراب عن الطعام، وأضاف الموقع أنه لم تتضح بعد الوسيلة التي انتحر بها.

وقالت وزارة العدل في ولاية ساكسونيا (شرق البلاد) في بيان إن البكر انتحر في مستشفى سجن لايبزغ، مشيرة إلى أنها ستكشف عن المزيد من التفاصيل في مؤتمر صحفي في دريسدن اليوم الخميس.

وكانت الاستخبارات الألمانية أعلنت أن البكر -وهو لاجئ سوري يبلغ من العمر 22 عاما- خطط لاستهداف أحد مطارات العاصمة برلين.    

وقال مدير الاستخبارات الداخلية هانس يورغ لشبكة "أي آر دي" التلفزيونية "لقد وردتنا معلومات استخبارية، مفادها أنه كان في البداية يريد مهاجمة قطارات في ألمانيا، قبل أن يتحدد في النهاية أن وجهته هي أحد مطارات برلين".

وكانت الشرطة أوقفت البكر صباح الاثنين بفضل مساعدة سوريين اثنين، وذلك بعد مطاردة استمرت يومين.

المصدر : وكالات